آخر الأخبار
عالماشي
  • حمص: تحرير الشاب "أحمد مطلق" الذي كان مختطفاً في لبنان نتيجة التعاون بين الأمن السوري واللبناني وسيُسلم لأهله في سورية خلال الساعات القادمة
  • مغادرة أولى رحلات الحج - فجر اليوم - من مطار دمشق الدولي إلى جدة عبر "السورية للطيران " وعلى متنها حوالي 270 حاجاً وستتوالى الرحلات تباعاً.
  • "بس".. 8000 فعالية وهمية استجرت الغاز الصناعي وتاجرت به في السوق السوداء!!
  • حمص.. العثور على جثة طفل غريق بعد 3 أيام من البحث عنه
  • قريبآ... منظومة الكترونية لعمليات المشتريات والمبيعات الحكومية
  • كلفة علاج الأسنان تفاقم ألمهم.. نقيب أطباء الأسنان بدمشق: 800 طبيب غادروا العاصمة
  • إعادة فتح المجال الجوي في الأردن ولبنان
  • العراق: إعادة فتح المجال الجوي العراقي
  • رفع مرتقب لأسعار المعجنات في رمضان.. رغم انخفاض الطلب 70٪
  • المنطقة الجنوبية: ا.ستشها.د أحد العسكريين وإصابة آخر بجروح خطيرة، جراء ا.نفجار عبو.ة نا.سفة زرعها مسلحو.ن، على طريق غدير البستان أقصى ريف القنيطرة الجنوبي

نساء يعنّفون رجالهم و الرجال صامتون.. و السبب؟!

الاثنين 19-12-2022 - نشر منذ 2 Years ago - المشاهدات: 2122

لم ننسَ بعدْ قضية الممثل العالمي #جوني_ديب و طليقته #آمبر_هيرد، التي انتهت بكسبه للدعوى، و التي شغلت مجرياتُها الرأي العام!

لكن ما صلة حديثنا بنجم هوليوود؟!

قالت الاختصاصية النفسية عليا الشماط إنّ التعنيف الأسري هو ممارسة أي نوع من الإساءة أو العنف بهدف السيطرة، سواء أكانت إساءة جسدية نفسية أو جنسية أو اقتصادية، و ذلك عبر الترهيب لردع المعنَّف من الإقدام على القيام بأي فعل.

كالحرمان من الموارد (المادية أو المعنوية)، و الحرمان من الحق في الدراسة أو العمل أو مزاولة مهنة معينة.

و أكّدت الاختصاصية عليا الشماط أنّ التبعية الاقتصادية هي سبب يجعل المعنَّف يقدّم تنازلات و يرضخ لمن يعنّفه لأنّ العامل المادي عامل ضاغط و هام جداً.

لذلك تعتبر الاستقلالية المادية هي أولى الخطوات اللازمة للبدء بالخروج من دائرة العنف الأسري الممارَس على أي فرد من الأفراد.

و في السياق.. فإنّ النساء المعنّفات عادة ما يعبّرنَ عن تعرّضهن للعنف لقريباتهنّ، أهلهنّ، صديقاتهنّ، أو حتى عبر السوشال ميديا، لكنّ الرجال المعنّفين غالباً ما يلتزمون الصمت لخوفهم من لوم المجتمع و تشكيكه "برجولتهم".

لذا يفضّل الرجال السكوت في حال تعرّضهم للعنف من قِبل زوجاتهم، ناهيك عن الاستغلال أو الاستنزاف العاطفي، و التعنيف اللفظي و غير ذلك من أنواع التعنيف الأسري الذي يمكن أن يمارَس على المرأة و الطفل و الرجل أيضاً.

و ذكرت الاختصاصية النفسية عليا الشماط أنّه و في مجتمعاتنا غالباً ما تُطوى قضايا التعنيف دون أن تصل للقانون أصلاً، لأن العِرف و المجتمع يشكّلان عاملاً ضاغطاً على الضحية ما يدفعه للسكوت و حلّ مشكلته دون اللجوء للقانون أو حتى الاحتماء به.

عربياً و عالمياً.. قال مركز بحوث الجرائم التابع للأمم المتحدة أنّ آخر دراسة عن العنف ضد الرجل أظهرت أنّ مصر في المركز الأول عالمياً في قائمة أكثر النساء في العالم اعتداءً على الأزواج، في حين تأتي بعد ذلك كل من الولايات المتحدة فـبريطانيا، و من ثمّ الهند.

صباح الخير سورية

أخبار ذات صلة