آخر الأخبار
عالماشي
  • حمص: تحرير الشاب "أحمد مطلق" الذي كان مختطفاً في لبنان نتيجة التعاون بين الأمن السوري واللبناني وسيُسلم لأهله في سورية خلال الساعات القادمة
  • مغادرة أولى رحلات الحج - فجر اليوم - من مطار دمشق الدولي إلى جدة عبر "السورية للطيران " وعلى متنها حوالي 270 حاجاً وستتوالى الرحلات تباعاً.
  • "بس".. 8000 فعالية وهمية استجرت الغاز الصناعي وتاجرت به في السوق السوداء!!
  • حمص.. العثور على جثة طفل غريق بعد 3 أيام من البحث عنه
  • قريبآ... منظومة الكترونية لعمليات المشتريات والمبيعات الحكومية
  • كلفة علاج الأسنان تفاقم ألمهم.. نقيب أطباء الأسنان بدمشق: 800 طبيب غادروا العاصمة
  • إعادة فتح المجال الجوي في الأردن ولبنان
  • العراق: إعادة فتح المجال الجوي العراقي
  • رفع مرتقب لأسعار المعجنات في رمضان.. رغم انخفاض الطلب 70٪
  • المنطقة الجنوبية: ا.ستشها.د أحد العسكريين وإصابة آخر بجروح خطيرة، جراء ا.نفجار عبو.ة نا.سفة زرعها مسلحو.ن، على طريق غدير البستان أقصى ريف القنيطرة الجنوبي

أين وصلت قضية الطفل المتوفّى نتيجة خطأ طبي جود سكر؟

الخميس 03-08-2023 - نشر منذ 12 شهور مضت - المشاهدات: 2838

ناشدت والدة الطفل المتوفّى نتيجة خطأ طبي في أحد مشافي دمشق جود سكر، لمتابعة قضية ابنها لوجود مستجدات غير منصفة، بحسب تعبيرها.

وقال محامي الطفل رئيس فرع نقابة المحامين في القنيطرة بسام قشمر: “بعد صدور القرار عن السيد قاضي الإحالة الرابع بدمشق واتهام المدعى عليه فني التخدير الموقوف بالدعوى وتواري الدكتور وشخص آخر المسؤولين عن الجرم الذي حدث بحق الطفل المغدور ولعدم قناعة المدعى عليه بالقرار الصادر بحقه، أجرى طعناً بالقرار أمام محكمة النقض (الغرفة المختصة بالنظر بقضايا الإحالة)، فوجئنا بنقض القرار موضوعاً بتاريخ 31 / 7/ 2023″، مضيفاً لـ “أثر”: “ومع احترامنا للقرارات القضائية الصادرة عن أي محكمة إلا أن الرأي القانوني والقانون والاجتهاد كل لا يتجزأ وبعد إحاطة قاضي الإحالة بمناقشة عناصر الجرم وعده تسبب بالموت وهذا الرأي والتوصيف القانوني الصحيح فالجرم يرتقي إلى الإيذاء المفضي للموت وهو نوع من أنواع القتل والقائم على القصد الاحتمالي لانتحال فني التخدير صفة طبيب وقبوله المخاطرة بحياة الطفل وتخديره من دون وجود طبيب خلافاً للقانون مما يجعل عناصر وأركان جرم التسبب بالموت هي الواجبة التطبيق وليس جنحة التسبب بالوفاة “.

وتابع قشمر: “بكل تأكيد سنتابع القضية قانوناً حتى صدور قرار الحق ولحماية أبناء المجتمع وحياة الناس من أي استهتار فالقضية ليست قضية طفل فقط وإنما قضية مجتمع، ولابد في نهاية المطاف أن ينال كل مجرم ومستهتر بأرواح الناس جزاءه والقصاص العادل”.

وكان الطفل جود سكر البالغ 13 عاماً، قد توفي في 21 آذار بعد تعرضه لخطأ طبي ارتكبه فني التخدير والطبيب المعالج الذي توارى عن الأنظار فور وقوع الخطأ، ما أدى إلى دخول الطفل في حالة غيبوبة تامة منذ 11 شباط الماضي اضطرت فيها الأم إلى دفع ما يقارب 100 مليون ليرة ولكن للأسف من دون جدوى، إلى أن توفي في 21 آذار من عام 2023 الجاري.

تجدر الإشارة إلى أن والدة الطفل المحامية صباح الابراهيم، تتعالج حالياً من صدمة نفسية في مشفى بألمانيا جراء وفاة ابنها.

اثر برس

أخبار ذات صلة