آخر الأخبار
عالماشي
  • حمص: تحرير الشاب "أحمد مطلق" الذي كان مختطفاً في لبنان نتيجة التعاون بين الأمن السوري واللبناني وسيُسلم لأهله في سورية خلال الساعات القادمة
  • مغادرة أولى رحلات الحج - فجر اليوم - من مطار دمشق الدولي إلى جدة عبر "السورية للطيران " وعلى متنها حوالي 270 حاجاً وستتوالى الرحلات تباعاً.
  • "بس".. 8000 فعالية وهمية استجرت الغاز الصناعي وتاجرت به في السوق السوداء!!
  • حمص.. العثور على جثة طفل غريق بعد 3 أيام من البحث عنه
  • قريبآ... منظومة الكترونية لعمليات المشتريات والمبيعات الحكومية
  • كلفة علاج الأسنان تفاقم ألمهم.. نقيب أطباء الأسنان بدمشق: 800 طبيب غادروا العاصمة
  • إعادة فتح المجال الجوي في الأردن ولبنان
  • العراق: إعادة فتح المجال الجوي العراقي
  • رفع مرتقب لأسعار المعجنات في رمضان.. رغم انخفاض الطلب 70٪
  • المنطقة الجنوبية: ا.ستشها.د أحد العسكريين وإصابة آخر بجروح خطيرة، جراء ا.نفجار عبو.ة نا.سفة زرعها مسلحو.ن، على طريق غدير البستان أقصى ريف القنيطرة الجنوبي

رئيس جمعية الألبان و الأجبان : انخفاض كميات الحليب التي تصل دمشق بنسبة 30%

السبت 28-10-2023 - نشر منذ 9 شهور مضت - المشاهدات: 2078

 

أكد رئيس الجمعية الحرفية للألبان و الأجبان بدمشق محي الدين الشعار بأنه رغم ارتفاع أسعار الحليب ومشتقاته من ألبان وأجبان خلال الفترة الماضية عدة مرات، لكنها لاتزال منخفضة مقارنة بتكاليف الإنتاج المرتفعة سواء على المربي أم على الورش الصغيرة التي تقوم بتصنيع مشتقات الحليب، متسائلاً هل يعقل أن يباع ليتر الماء بسعر 12 ألف ليرة، وليتر الحليب بستة آلاف ليرة.

وأوضح الشعار بأن أسعار الحليب عادت للارتفاع مجدداً بعد أن انخفض سعر الكيلو نحو 500 ليرة خلال الفترة الماضية، مرجعاً السبب إلى العرض والطلب ووفقاً لحاجة المعامل والمنتجين.

ووفقا للشعار فإن كيلو الحليب يباع للورشات بسعر يتراوح بين 6000- 6200 ليرة، وفي المحلات يزيد نحو 1000 ليرة، وأسعار اللبن الرائب عبوة الكيلو بين7600-7800 للجملة، وبالمفرق يصل الى 8500 ليرة، وكيلو اللبن المصفى حسب النشافة بين 26- 28 ألف ليرة، والجبنة البلدية البقري بين 36 – 38 ألف ليرة، وكيلو الجبنة الشلل 65- 70 ألف ليرة.

أما كيلو اللبن المصفى المعالج بالدهن النباتي فيباع ب 16 ألف ليرة، والزبدة الحيوانية 90 ألف ليرة.

وأشار الشعار إلى أن ارتفاع أسعار الحليب يؤدي إلى تراجع كميات الاستهلاك نتيجة انخفاض القوة الشرائية، لافتاً إلى أن المستهلكين انقسموا إلى شريحتين فقط، وانعدمت الطبقة الوسطى بينهما، فإما زبون يشتري بكميات كبيرة 2-3 كيلو لكل صنف من الألبان والأجبان، أو مستهلك من فئة الموظفين يشتري كميات قليلة جداً تكفي حاجته اليومية اليومية، ما أدى إلى تراجع معدلات الاستهلاك بشكل كبير.

ونوه الشعار إلى انخفاض كميات الحليب التي تدخل مدينة دمشق يومياً قادمة من ريف دمشق والقنيطرة وغيرهما بنحو 30 %، معيداً التأكيد على أن تكلفة إنتاج كيلو الحليب أعلى بكثير من سعره الحالي.

وتوقع الشعار بأن يشهد السوق ارتفاعاً بأسعار الحليب حوالي 200 ليرة أسبوعياً لتصل إلى 700 ليرة مع نهاية الشهر.

غلوبال 

أخبار ذات صلة